الثلاثاء 18 مايو 2021 الثلاثاء 18 مايو 2021
اللغة ع | EN
مركز أوليفيا الطبي / التثقيف الصحي / جلسات ليزر إزالة الشعر.
جلسات ليزر إزالة الشعر.
جلسات ليزر إزالة الشعر.

ليزر إزالة الشعر:

تستهدف عمليات ازالة الشعر بالليزر معالجة نمو الشعر، لمنع عودته مجددا في مناطق الجسم التي لا يرغب الشخص بنمو الشعر فيها، لأسباب تجميلية، أو بدافع علاج الشعر الزائد.

كيف يعمل الليزر؟

تصيب أشعة الليزر خلايا الميلانين، تمتص وتفكك بصيلات الشعر، وتؤخر أو توقف نمو الشعر الجديد في المنطقة المعرضة للأشعة.

في بعض الأحيان، يطلق على إجراء إزالة الشعر بالليزر اسم "إزالة الشعر إلى الابد"، على الرغم من أن هذا المصطلح لا يكون دقيقا في مجمل الحالات. فالعلاج لا يضمن عدم نمو الشعر مجددا بشكل مطلق. معظم العلاجات تساعد على تخفيف كمية الشعر الذي ينمو بشكل ملحوظ.

يتم إجراء هذا العلاج لأغراض تجميلية فقط، وغالبا ما يقلل من الحاجة لاستخدام وسائل إزالة الشعر الأخرى مثل: العلاج بالشمع، الحلاقة، وغيرها من العلاجات المكلفة التي تضيع الوقت.

يجب الخضوع لكشف طبي مع الطبيب المختص في إجراء العلاج بالليزر, بحيث يحدد مع المريض المناطق التي ستخضع للعلاج، وفق نوعية الجلد، لونه، لون الشعر وسُمكه، إضافة لرغبات الشخص نفسه.

الاستعداد للإجراء

يقوم الطبيب بالتأكد من عدم وجود موانع تمنع الشخص من الخضوع للعلاج بالليزر، كتناول بعض الأدوية مثل أدوية علاج حب الشباب أو غيرها من الأشياء التي قد تغير طبيعة الجلد.

في بعض الأحيان، يوجّه الطبيب الشخص الراغب بإجراء العلاج للقيام باختبارات الدم، فحص مستويات الهورمونات في الدم (التستوستيرون، الأستروجين، وأداء الغدة الدرقية)، لكي يتأكد من أن فائض الشعر ليس نتيجة لارتفاع ما في مستويات هذه الهورمونات.

قبل إجراء علاج إزالة الشعر بالليزر، يجب حلق الشعر في المنطقة المطلوب إزالته منها (من الضروري إعلام الشخص المعالج بعدم استخدام وسائل إزالة الشعر الأخرى مثل النتف، الشمع، الخيط أو الأجهزة الكهربائية).

يقوم الطبيب (أو الفني) بتمرير جهاز الليزر على سطح الجلد في المنطقة المطلوبة.

يصيب شعاع الليزر الجلد، وهو عادة ما يسبب بعض الإزعاج أو الألم المحتمل حتى مع استخدام مرهم التخدير الموضعي.

يخترق شعاع الليزر خلية الشعر ويصيب خلية الميلانين. تؤدي الحرارة الناتجة عن شعاع الليزر لتلف البصيلات.

يستغرق علاج إزالة الشعر بالليزر عدة دقائق فقط، لكن هنالك حاجة لإجراء عدة جلسات من أجل إزالة غالبية الشعر الموجود في المنطقة.

قد تستدعي المناطق ذات الشعر السميك أو الكثيف، إجراء المزيد من الجلسات العلاجية.

مرحلة ما بعد الجلسة

قد تظهر بعض ردود الفعل الحساسية في الجلد لعدة أيام بعد الجلسة، بما في ذلك:

  • احمرار الجلد
  • فرط الحساسية للّمس
  • التورّم
  • الحساسية لضوء الشمس.

لهذا السبب، من المستحسن تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال الأيام الأولى بعد العلاج، أو ارتداء ملابس واقية ودهن مرهم واق من أشعة الشمس.

من أجل الحصول على نتائج ملموسة وملحوظة، لا بد من تكرار الجلسة عدة مرات، تستغرق عادة عدة أشهر

 

جميع الحقوق محفوظة لمركز اوليفيا الطبي